منتديات النصر طلمين ادرار
طرقت الباب ووجدتنا في الإنتظار ، إذا كنت من أهل الدار أدخل واستريح ، أما إذا كنت ضيفنا غايتنا أن تسجل معنا


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
ملاحظة: كل مايكتب في هذا المنتدى لا يعبر عن رأي إدارة الموقع أو الأعضاء بل يعبر عن رأي كاتبه فقط /> فليكن النصر طلمين أدرار فضاء إبداعك .. وانتصار لقضيتك .. ومسار لنجاحكمستقبل طلمين قضية الجميع لننفض الغبار عن تاريخنا
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» هذا هو الطريق إلى طلمين
السبت 09 ديسمبر 2017, 23:01 من طرف mrabt

» تحية لأهل النصر
الخميس 16 فبراير 2017, 19:09 من طرف mrabt

» افضل 6 شركات استضافة مواقع اجنبية وعربية
الأحد 18 ديسمبر 2016, 14:26 من طرف hanonabakir

» الزناتية تاريخ وحضارة
الثلاثاء 27 سبتمبر 2016, 12:25 من طرف الراحل

» ...في ذكرى الإسراء والمعراج محمد علي المشهداني
الجمعة 06 مايو 2016, 09:27 من طرف الاندلسي

» تعزية
الثلاثاء 03 مايو 2016, 21:20 من طرف abdallkader

» حامي مقر جمعية النصر يدخل القفص الذهبي
الثلاثاء 03 مايو 2016, 21:16 من طرف abdallkader

» ....جدد أيامك ..
الثلاثاء 03 مايو 2016, 21:12 من طرف abdallkader

» تلاميذ مدرسة النوي أحمد يحتفلون بيوم العلم
الأحد 17 أبريل 2016, 22:58 من طرف العنتري ابوشهاب

المواضيع الأكثر نشاطاً
مالي أراكم صامتون ؟؟؟؟؟
تمتعوا بسحر جمال طلمين
ليكون موضوعك في قمة الروعة
لنكن عند حسن ظن الجميع
مطلوب مشرفين في المنتدى
أهليل الشيخ طاهر الطلميني
مشاعر قلم
هل بنات الناس لعبة واختك مكتوب عليها ممنوع اللمس؟؟؟
اهل تاغوزي يشاركون في مهرجان الصناعة التقليدية
الـحــــــب

شاطر | 
 

 فلسفة الصمت

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاندلسي
كبار المشرفين
كبار المشرفين


عدد المساهمات : 208
تاريخ التسجيل : 13/02/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: فلسفة الصمت    الأحد 19 مايو 2013, 13:16

دفق قلم ،، الصمت المجدب .....للشاعر عبد الرحمن العشماوي

بين الصَّمْتِ والنُّطْق مساحاتٌ من الصخب والهدوء، والتعب والراحة، والفرح والحزن، والوَحْشة والأُلْفَةِ، والوحدة والاجتماع، في عالم الصمت عجائب وغرائب من صور الخيال، وصَخَب المشاعر، وضجيج الاحاسيس وانثيال الرُّؤى والاحلام، واشتعال الاحزان والآلام. فكم من صامت ليس بصامت، شفتاه لا تنفرجان عن كلمة، وقلبه ينبض نبضاً يعبر عن جَيَشانه بأصناف المشاعر، وشَتَّى الاحاسيس.
يا رُبَّ صَمْتٍ كان بوَّابةً
لقلقِ النفس وشكواها
الصَّمْتُ عالم فسيح من الغرائب والاعاجيب، ان الانسان الصامت كالصندوق المُغْلق، لو استطعت ان تفتحه لوجدت فيه ما يثير عجبك مما قد يسرُّ او يسوء، يُضْحِك او يُبكي، يُسْعِدُ او يُشقي، واذا نطق الصامتُ عبَّر عن مكنون قلبه، ومخبوء صدره، وباح بما يجول في حنايا نفسه، وربما كان بَوْحُ الصامتِ بكاءً ودموعا، او صياحاً يفجِّر عن سرِّه ما كتمه، ويبرز من احساسه ما واراه وستره او عتاباً لحبيب، او غضباً على صديق، او حَنَقاً على عدوٍّ، وفي كل هذه الحالات لا يكون ا لصمت الا مُخْصباً. فمتى يكون صمت الانسان، مُجْدِباً؟؟
الصَّمْتُ المُجْدب هو الذي يستسلم فيه صاحبه لليأس والقنوط، ويُطْبِقُ فيه شفتيه مسكوناً بظنِّه وحَدْسه، مشغولاً عن كوامن نفسه، غافلاً عن التفكير، لاهياً عن نبضات قلبه، منصرفاً عن الذكر والدعاء، ومناجاة رَب ِّالسماء، كأنما خُتم ثَغْرُه بخاتم اليأس، فأغرق نفسه في وَحَل الصَّمْتِ المُجْدب، الذي لا ينبت شعوراً ولا يُخرج من اصلابه الجامدة وَمْضَةً تعبر عن امل، ولا اشراقة روحٍٍ تزيل غياهب المَلَلَ، ولا وَثْبَةَ احساس تكسر أَغلال الكسل. الصَّمْت المجدب رحلة عذاب نفسية، يخوض صاحبها أوحالَ الهم والغمّ، ويغوصُ فيها حتى لا يجد بعدها مخرجا.
كم من راكب في سيَّارته، غرق في صمته وهو سائرٌ وحدَه، تمرُّ به اوقات طويلة قبل ان يصل الى مبتغاه، وقد اغلق فمه، واسترسل في غفلته، فلا يحرك شفتيه بذكر او دعاء، او بانشادٍ لما يَعْذُب، من الشعر الجميل، يظلُّ كذلك مفرطاً - كل التفريط - في ساعات من عمره، لو استثمرها في ذكر ربه، ودعائه، وتسبيحه، وتلاوة ما يتيسر له من كتابه لجنى من ورائها خيراً كثيراً.
وكم من منتظرٍ في مركز او دائرة حكومية، او مستشفى، او بنك، يظل صامتاً «مبلِّماً» كأنَّ هموم الدنيا كلَّها قد وقعت على رأسه فما عاد في دنياه للامل مكان، لو اهتدى الى سَقْي صمته هذا بغيثٍ هنيء مريءٍ من الذكر والدعاء لما ثقل عليه الانتظار، ولا تراكمت في نفسه الآلام، ولا تزاحمت في ذهنه الافكار، ولربما كان ذلك عوناً له في قضاء عمله الذي ينتظر قضاءه مع ما يجنيه من اجر الآخرة العظيم.
كم من رجل نزلت به نازلة، أَسْلَمَ بعدها نفسَه لصمت مجدب لا يهبُّ عليها من خلاله نسيم، ولا تلوح في سمائها غيوم، لو استثمر صمته بتفكير سليم، او ذكر ودعاء، لهانت عليه نوازل الحياة، ولقي الراحة بعد العناء.
«الصمت المجدب» خسارة مضاعفة، يخسر به الانسان سعادته وراحته في الدنيا واجره العظيم في الآخرة.

يا قلبي الشاكي متى تنتهي
شكواك للنفس وشكواها
دعْ عنك هذا الصمتَ يا خاطري
كم عذَّب النفسَ واشقاها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الراحل
مراقب عام
مراقب عام
avatar

عدد المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 02/07/2012
العمر : 30
الموقع : Relizan-oran

مُساهمةموضوع: رد: فلسفة الصمت    الإثنين 20 مايو 2013, 18:31

الصمت حكمة و الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم قال Sad من صمت نجا ) إن في كثرة الصمت تكون الهيبة ولم يخطئ من قال :
إن الكلام كالدوآء ان اقللت منه نفع وإن أكثرت قتل
كلماتك أكثر من رائعة شكرا اخي الاندلسي دائما تبدع في اختيار الكلمات


[rtl]نتسامى عن سفاسف الأمور, وعن كل ما يخدش نَقاءنا... نحترم ذاتنا ونحترم الغير...[/rtl]


[rtl]عندما نتحدث, نتحدث بعمق, ونطلب بأدب, ونشكر بذوق, ونعتذر بصدق...[/rtl]


[rtl]نترفع عن التفاهات والقيل والقال...  نحب بصمت, ونغضب بصمت ..[/rtl]


[rtl]وإذا أردنا أن نرحل... نرحل بصمت[/rtl]

[rtl]الراحــــــــــــــــل[/rtl]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ahltalmine.forumotion.com/
العنتري ابوشهاب
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 742
تاريخ التسجيل : 24/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: فلسفة الصمت    السبت 25 مايو 2013, 20:57

يقول الشافعي :

وجدت سكوتي متجرا فلزمته * إذا لم أجد ربحا فلست بخاسر
وما الصمت إلا في الرجال متاجر * وتاجره يعلو على كل تاجر

تحياتي الخالصة للمشرف المتألق دوما الأندلسي




مجموعة مميزة جدا من المصاحف الكاملة بتلاوة مشاهير القراء
على رابط واحد
حمل من هنا
مصاحف صوتية للجوال بمساحات صغيرة
حمل من هنا
تلاوات خاشعة وباكية
حمل من هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anasr.ahlamontada.com
 
فلسفة الصمت
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النصر طلمين ادرار :: القسم العام :: هماسات من الحياة-
انتقل الى: